منتديات شباب تكانت شباب من أجل التغيير.... منتدى ثقافي إجتماعي سياسي أمازيغي تربوي تنموي رياضي اسلامي لكل الشباب
 
الرئيسيةللتسجيل اضغط هناالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تانكيفت / الزفاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

madawen idharen gh mayad
ur isker yat
0%
 0% [ 0 ]
ifulki
100%
 100% [ 4 ]
imik imik
0%
 0% [ 0 ]
yuf yant ur ighrin
0%
 0% [ 0 ]
مضر بالصحة
0%
 0% [ 0 ]
هبعمنه لاضاقض
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 4
 

كاتب الموضوعرسالة
assafu
*****عضو دهبي********
*****عضو دهبي********
avatar

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 136
العمر : 30
السٌّمعَة : 3
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 06/10/2007

مُساهمةموضوع: تانكيفت / الزفاف   الإثنين أكتوبر 08, 2007 10:12 pm

[size=16]تختلف العادات و التقاليد الأمازيغية في المغرب حسب كل منطقة بل في كل قبيلة وحتى قرية ، إلا أن مراسيم العرس الأساسية - تانكيفت -تبقى ثابتة وهي الأصل السائد و المتغير هو بعض الأبيات الشعرية و التنوع في الأطباق و الرقص و هذا ما يبين الغنى الثقافي أو بالأحرى الحرية المطلقة التي كان يتمتع بها الامازيغ في التعبير وقوة الذهنية الامازيغية في الإبداع ،لتتحول الأعراس لفضاء يجمع كل الفنون الجميلة.
سأسرد لكم العادات و التقاليد المتبعة في إحياء العرس الامازيغي السوسي بالضبط منطقة اذاوكنيضيف .
الخطوبة :
بعدما يختار الفتى شريكة حياته إما بعد رؤيتها قرب البئر أو في أحد الأعراس وغالبا ما ترفض أمه هذه الفتاة والسبب أنها ليست من الأقارب أو ليست من عائلة مرموقة ,ليقوم الشاب بمجهود كبير لتغيير موقف الأم أو يرضخ لها وتخطب له إحدى القريبات . يتفق الوالدان مع ابنهما بالقيام بخطبة الفتاة من والديها . تكون الخطبة بالسكر و قشابة و حايك و خاتم من فضة و يعطي أهل الفتاة العهد بتزويج ابنتهم للفتى بينما يعاهد الفتى أهل الفتاة بالزواج. بعد أسبوع من اللقاء تقوم أم الفتاة بصنع صحن من البسيسة و تحملها إلى أم الفتى هذه الأخيرة بعد مرور شهر تقوم بملأ نفس الصحن بالتمر و قشابة و حايك و اللوز ، و تقوم بعدها بذلك في كل عيد أو مناسبة ويسمى هذا - أكتي - بالتفكيرة أي تجديد العهد و الوعد بالزواج . تدوم هذه الخطوبة شهرا أو شهران وتصل أحيانا إلى سنة تتعارف فيهما العائلتان وتستعد فيهما الأسرتان للعرس يحدد بعدها الطرفان موعد الزواج .
العرس:
أيام العرس هي سبعة.
اليوم الأول:
تقوم إحدى قريبات العريس عمته أو أخته بدعوة كل الأحباب و الأقارب لحضور الاحتفالات و يقوم أب العريس بإسناد مهمة الإشهار -لبراح- القبيلة الذي يضرب الأجراس في أزقة القرى إعلان بزواج فلان بفلانة. كل هذا يتم في الصباح . بعد الزوال تتجه كل نساء القرية صوب بيت العريس حاملات معهن - تزكاوت - من القمح وهي قفة تحمل بخيوط توضع على رأس تسع حوالي 15 كيلو غرامات من القمح لكل بيت كمساعدة على متطلبات العرس . ترحب بهن أم العريس و تصب كل مساهماتهن في وسط البيت " تساراكت " و تخبأ في وسط هذا القمح " تيزرزاي د تنبالت " عقد كبير يوضع على الصدر و دملج ، و تقول النساء بعد دخولهن لوسط البيت " أكيد نزوور ءايسم الله ءيسعد ربي ليمور " و يبحثن عن أدملج و العقد من وجدتهما تعلن ذلك و تبقيهما معها إلى أن يطلبهم منها العريس ، بعد إزالة كل الشوائب من القمح يطحنونه و يغربلنه ليصنعن منه بركوكس ، كل هذه المراحل صعبة إلا أن اجتماع كل نساء القرية و تقسيم الأعباء يسهل المأمورية و تسمى عند الأمازيغ " تاويزي " بمعنى التعاون.
بعد صنع بركوكس يفرش على السطح لكي يجف .
في اليوم الثاني :
تجلب النساء معهن اللوز و ثمار أركان و تقمن بصنع زيت أركان و أخريات بصنع أملو - عصيدة اللوز - و طهو السمن، و يتحول بيت العريس إلى خلية نسائية كما هو الشأن كذلك في بيت العروس في جو حميمي تنثر فيه النساء " تيلغاتين " هو شعر رثاء في حق العروسين و الحياة.
في اليوم الثالث و الرابع و الخامس :
تذبح الذبائح عادة تكون بقرة أو أكثر حسب إمكانيات العريس و نفس الشيء في بيت العروس. يقوم الرجال بطهو اللحم بالبصل و التوابل و الفواكه الجافة في قدر كبير جدا يسمى " تارفاكت" ، و يخبزون الخبز " أغروم ن تافارنوت " ، و يغسلون الأواني و خدمة الناس و كل ما يتعلق بالعرس أما النساء فيطهون بركوكس و يخدمون بعضهن وقت الأكل ، و يلبسن و يتأنقن بأبهى الحلي و الحلل كأنهن عرائس بعدما قضين أياما شاقة في التحضيرات للعرس. في وقت الغذاء يتحلق الضيوف على الموائد و يتناولون اللحم في صحون من فخار مزركش " لمترد " و كذا بركوكس في وسطه زليفة مملوءة بالعسل و السمن و أملو. نفس الشيء عند بيت العروس . و نفس الوجبة طيلة أيام الاحتفالات.
بعد الأكل و احتساء كؤوس الشاي، يجتمع النساء و الرجال وسط البيت لجمع " ؤكريس " بمنى رزمة من هدايا للعروس ، يفرشون توبا أبيض في الأرض مصنوع من صوف الغنم قد صنعت أم العريس لابنها ، يضعون ثوبا آخر أبيض و الحناء و التمر و اللوز و حذاءين للكبار من حرير للعروس و حذاء صغير لأخ العروس ، ثم يطلب العريس من المرأة التي وجدت العقد و أدملج إعطاءه إياهم
مقابل صحن من الثمر و اللوز و يضع القلادة و أدملج في " أقراب " محفظته اليدوية ( عند الامازيغ الرجال هم اللذين يحملون حقائب يدوية وليس النساء فهن يحملن " تزكاوت " و هي كبيرة تحمل على الظهر ) . يجمع النساء الرزمة و يطلبن من الحضور بأن يتطوع أحد الشبان الذي لازال والداه على قيد الحياة ليحمل " ؤكريس " إلى بيت العروس و يقلن هذا في شعرهن " تاسوغانت " : ءيتيد ءيتيد أياعيال واد ءيلان باباس و لا ءيناس " فيلبي أحدهم الطلب يحمل معه ؤكريس، يذهب العريس ليختبئ في إحدى الغرف رفقت أصدقاءه و تبدأ تاسوغانت :
"دان ءيمسلان ءاداغد ءاوين ،
ءاييس ؤمليل ءاتنك د وينغ ،
توخسين درسنين د والن ضصانين ،
لحورما نون ءايمسلان ،
لقيمت ن كما ءادور تغلو،
وا طالب آد لي تران ،
ءاراد ءيسمك ولا تويا .
بمعنى :
ذهب الموكب ليأتينا
بفرس بيضاء لتصبح لنا
أسنان مرتبة كحب الذرة ، و عيون مبتسمة،
من فضلكم يا موكب،
ملابس العروس لا تكن باهضة
عند الوصول يرحب بهم أهل و ضيوف العروس ويقولون تاسوغانت: "مرحبا بيكم ؤسلام ءينيناونت آبت تمازيرتي " بمعنى مرحبا بكم و السلام يقولها لكم أهل البلد. ويقول الرجال : " بركايت ، بركايت " بمعنى مرحبا مرحبا..يجتمع الكل وسط البيت و تبدأ المفاوضات حيث يشترط الشاب الحامل لؤكريس كرسيا للجلوس ويعطونه الكرسي ،يطلب كأس ماء يعطونه الماء ، يطلب الشاي يعطونه الشاي ، يطلب التمر و الحليب يعطونه ،يطلب الورود يعطونه "لحبقت "يمكنه طلب أي شيء بعد هذه الطلبات ( مرة واحد طلب عصير فواكه ولم يتمكن أهل العروس تلبية الطلب لأنهم في قرية قاحلة و طالبوا الشاب أن يعدل عن ما يرغب فيه لكن لم يرد فتدخل أهل العريس فوافق بعد أن مرت ساعة ) ثم يطلب صحن من الفضة فيلبى طلبه ، تحمل إليه ثلاث نساء من أهل العروس - عمتها و خالتها و زوجة أخيها الأكبر - و الشرط هو أن لا يسبق لهما أن طلقن أو ترملن و أن يكن ولودات- صحن الفضة و الذهب و لحبقت و ينتزعن منه ؤكريس و يطلبن منه الانحناء ويضربنه به ثلاث مرات و يرشه الرجال بالعطور و يحملن ؤكريس إلى العروس التي تختبئ في غرفة مظلمة رفقة صديقاتها و رفيقات دربها ، تدخل عليها الثلاث نساء بالزغاريد و تنحني العروس ليضربنها على ظهرها ثلاث مرات ثم يوضع كل ما يوجد داخل ؤكريس في صحن يسمى " تسكيت " تأكل منه العروس ثم يوزع على كل الحضور خارج الغرفة و الباقي منه يرد إلى غرفة العروس .
يقوم الرجال بعد انتهاء ؤكريس بجلب كل ما ستحمله العروس لبيتها من ملابس و أواني و ذهب و فضة و يحتسب ثمنها أمام كل رجال القبيلة إذ لقدر الله بعد طلاق المرأة من زوجها يرد الزوج لها ثمن هذه الملابس زائد نفقتها حسب المدة التي أمضتها معه زائد
قسمت على اثنان كل المال الذي جناه بعد زواجه منه لهذا ففي الشعر السابق قالت النساء - من فضلكم ملابس العروس لا تكن باهضة -.
بعد العشاء يقومون بأحواش يبدأنه كالتالي : "ءازول ءايسميزيلن ءيوا بسم حضر داغ كيين ءالامان " السلام اسم جميل باسمه تحضر أنت يا أمان .
ويضرب الرجال "كنكا و تلونت " أي الطبل والدف الموسيقى وترقص النساء مغطيات وجوههن ينثرن الشعر بعد توقف الموسيقى يقف أحد الشعراء لرد على شعرهن ثم ترد عليه إحداهن ويسمى ذلك بأنعبار .
بعد انتهاء أحواش تقوم أم العروس بإلباس ابنتها رغم صعوبة الأمر تساعدها عمة العروس في ذلك ، تنزع العروس كل ملابسها ،يلبسانها الثوب الأبيض فقط الذي جلب في ؤكريس ، يشد الثوب "بتزرزاي " و يغطى وجهها ب" تسبنيت " وهو ثوب أحمر مزركش بالألوان ثم يغطى رأسها ببقية الثوب الأبيض . تتغطى النساء بالثوب الثاني لؤكريس رفقة العروس و يرددن "تاسوغانت"وهو شعر غنائي بلحن و كلمات حزينة جدا:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bouzandag.c.la
dahmad
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر عدد الرسائل : 21
العمر : 35
السٌّمعَة : 0
نقاط : 4
تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: تانكيفت / الزفاف   الجمعة يوليو 18, 2008 9:59 am

تقاليدنا وعاداتنا المتجدرة في التاريخ رمز اصالتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تانكيفت / الزفاف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب تكانت :: الملتقى الرئيسي لتكانت :: المنتدى العام-
انتقل الى: