منتديات شباب تكانت شباب من أجل التغيير.... منتدى ثقافي إجتماعي سياسي أمازيغي تربوي تنموي رياضي اسلامي لكل الشباب
 
الرئيسيةللتسجيل اضغط هناالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملوك العلويين المؤدلجين قومياً ودينياً ،بقلم \ الصحفي - سع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imiri
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 212
العمر : 28
السٌّمعَة : 1
نقاط : 131
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

مُساهمةموضوع: ملوك العلويين المؤدلجين قومياً ودينياً ،بقلم الصحفي - سع   الخميس مايو 15, 2008 11:31 pm

عبر تاريخ هذا المغرب، دخل إليه الكثير من الملوك والسلاطين، واعتلى عرش الحكم فيه الكثير ، وكل من اعتلى العرش في بلدنا جعل إذلال الإنسان واحتقاره وسلب كل حقوقه منجزه التاريخي الأول، خلافاً لنظرية الحكم في كل بقاع الأرض ، وتوهم ورأى نفسه بأنه الإله المطلق الواجب الطاعة والمطلق الظلم، ويجب أن تذل له الرقاب ، وتلك قرون قد انقضت ولحد الآن وفيروس الألوهية ينخر في عقول الحاكمين لهذا البلد ،
لم نر ولم نسمع عمن حكم هذا البلد وصان فيه كرامة الإنسان وأدرك بأنه جاء ليخدم، لا لأن يكون مخدوماً ويتحول البشر في ظل حكمه إلى عبيد من نوع رخيص ، وهذه آفة اجتماعية، قبل أن تكون سياسية ، فغريزة السلطة وحب المال والإستعلاء في الأرض، كانت صفة ولا زالت ملازمة لكل من حكم المغرب ( مارسها الأمويون والملوك العلويين المؤدلجين قومياً ودينياً) ،
ولو لم يكن الأمر كما نطرح، فليدلينا أحد على حاكم حكم المغرب، وعيناه تذرفان دمعاً على "الرعية" ، أو حاكم حكم المغرب، وقد ترك بيننا في أحد متاحفنا ذكراً أو أثراً طيباً ، فمتاحفنا التي تحتفظ بتراث الحكام لا تتعدى السيوف القاطعة للرقاب وآلات القتل أو مقتنياتهم التي تدل على حالة الترف التي كانوا يعيشونها، وبالمقابل نرى أرض المغرب متحفاً كبيراً لرؤوس مقطوعة وهياكل عظمية تظهر آثار السيوف والخناجر والرصاص على كل أجزائها وهي أجساد الضحايا بالطبع.
نعم هكذا حكموا المغرب، وصولاً إلى حكم الطاغية محمد بلحسن، مرورا ب"القتال" الحسن بن محمد والذي عاث في الأرض فساداً وأوغل في القتل والخراب ولا زالت آثاره لاتتعدى (قصور الشعب الجائع) ونصب هنا وآخر هناك يمجد القتل وقهر البشر، بالإضافة إلى تراثه الفني الذي سخر له الفنانين والأدباء والكتاب والتي لم تزدنا إلا بلاء وأشبعتنا ثقافة التدميروالقتل البطئ.
أزيحت الوفاة السريرية الطاغية وأثبتت الأحداث أن بيته كان أوهن من بيت العنكبوت، كما بيوت كل الذين سبقوه ... فماذا عن العهد الجديد...؟!
الفساد سمة العهد الجديد في المغرب، وعلى كل المسارات ... الفساد المالي والإداري ، انهيار الشباب وانجرافهم نحو الإنتحار بسبب العوز والحرمان الحالي وتراكمات ثقافة سلطة العلويين وسياساتهم ، انهيار العملية التربوية وشيوع ثقافة جيش حملة شهادات الدكتوراه ، نزوح الملايين خارج الحدود لتغدو إثر ذلك المغربية بضاعة رخيصة بأيدي الذئاب البشرية في الدول المحيطة بنا والشقيقة جداً لنا في القومية والدين ...! الفساد ينخر في جسد البلد من أقصى شماله إلى أقصى جنوبه.
فمن يتحمل مسؤولية الفساد ، أليس الحاكمون ، أليس أولياء الأمور ، الصراعات التي نشهدها بين المتصارعين على السلطة والمال أحد أهم أسباب الفساد ، والكارثة لاتكمن في ذات الصراع، بل تكمن في الخطاب السياسي لأطراف الصراع، فكل يتباكى على المغرب والشعب المغربي وكل يدعي الذوبان في حب المغرب، في وقت ينهش الكل من جسد المغرب، ويحاول الحصول على أكبر لقمة ، هل الصراعات الحالية على السلطة والاتهامات المتبادلة بين الأطراف "الحاكمة" و"المعارضة" وحالات تعليق العضوية في برلماننا الثري والإنسحابات من حكومتنا البيروقراطية وحالات التراشق الكلامي والناري أيضاً، كلها تصب في خدمة الشعب المغربي ...؟ من كان واثقاً من نفسه، ليقل لنا نعم أن هذه الصراعات تخدم المغرب ...
سنكون سذجاً، لو صدقنا بأن الديمقراطية هي حالة من الصراع المستديم والتنافر الواضح ، بل هي حالة من الصراع الحضاري والتقارب الإيجابي.والحال أنه ليست هناك في العالم ديمقراطية على غرار ديمقراطيتنا المغربية التي تتجلى في حالة التصفيات والإغتيالات والإستحواذ على الثروات

*********************
فيصل واعراب مواطن مغربي مع وقف التنفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ملوك العلويين المؤدلجين قومياً ودينياً ،بقلم \ الصحفي - سع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب تكانت :: الملتقى الرئيسي لتكانت :: المنتدى العام-
انتقل الى: