منتديات شباب تكانت شباب من أجل التغيير.... منتدى ثقافي إجتماعي سياسي أمازيغي تربوي تنموي رياضي اسلامي لكل الشباب
 
الرئيسيةللتسجيل اضغط هناالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إسني ن وورغ تطرح مشاكل الفن السابع الأمازيغي للنقاش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
assafu
*****عضو دهبي********
*****عضو دهبي********
avatar

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 136
العمر : 30
السٌّمعَة : 3
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 06/10/2007

مُساهمةموضوع: إسني ن وورغ تطرح مشاكل الفن السابع الأمازيغي للنقاش   الأربعاء أبريل 30, 2008 1:41 am

استمرارا على الخط الذي رسمته لنفسها وووفاء بالعهد الذي حملته على عاتقها، نظمت جمعية إسني ن وورغ بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الامازيغية والمجلس البلدي لاكادير والمندوبية الجهوية لوزارة الثقافة سوس ماسة درعة وبدعم من مؤسسة البنك الشعبي للتربية والثقافة ، شركة المشروبات الغازية لسوس، جمعية تيفاوين لتنمية الإنتاج السمعي البصري، ومهرجان لبولفار وعدة منابر إعلامية، الدورة الثانية لقافلة إسني ن وورغ للفيلم الامازيغي من 31 مارس 2008 إلى 13 ابريل 2008 بالجنوب والصحراء المغربيين، بهدف لقاء الفنانيين والممثلين الأمازيغ مع جمهورهم العريض بالمناطق المهمشة وتكريم هذا الجمهور الذي يعد الركيزة الأساسية في استمرارية الفيلم الامازيغي مند أول تجربة له سنة 1990. ما دفع أعضاء اسني ن وورغ إلى الإيمان بأن أي تقدم وازدهار للثقافة الأمازيغية لن يكون إلا على أيدي إيمازيغن أنفسهم. لهذا عملت جمعية إسني ن وورغ على برمجة أنشطة ذات أهمية بالغة في الدفع بالمنتوج السينمائي والثقافي الأمازيغي إلى الأمام وهنا يأتي تنظيم الورشات التكوينية لأبناء المناطق المهمشة التي زارتها القافلة في فن السينما والمسرح والحكاية الشعبية والفن التشكيلي للدفع بهم إلى تفجير طاقاتهم الإبداعية في كل الميادين حتى لا يظلوا في الهامش الذي فرضه عليهم الغياب النهائي للتكوين وقاعات العروض بالجنوب وأملا منهم في الإسهام مستقبلا في تطوير السينما الأمازيغية أما ورشة حقوق المرأة فتهدف إلى الاقتراب من المرأة الأمازيغية بالعالم القروي والوقوف على تصوراتها للوضع العام الذي تعيشه ولتحسيسها بضرورة المطالبة بحقوقها والمشاركة الفعالة في شتى ميادين الحياة.
انطلقت قافلة إسني ن وورغ للفيلم الأمازيغي في دورتها الثانية يوم الاثنين 31مارس2008 من مدينة اكادير على الساعة التاسعة صباحا في اتجاه جماعة تكانت بدائرة بيزكارن إقليم كلميم. في ضيافة "جمعية الأمل بتكانت" التي استقبلت القافلة والمشاركين فيها من سينمائيين وإعلاميين في جو احتفالي تعبأت له ساكنة المنطقة تحت شعار "الإبداع السينمائي الأمازيغي في خدمة التنمية المستدامة" فأبانوا عن كرم ضيافة الجمهور الامازيغي حينما يحتفي بنجومه ويحتك معهم. فعلى إيقاع أحواش وزغاريد النساء حطت القافلة رحالها بهذه المنطقة ذات المؤهلات الطبيعية.
ليكون للساكنة موعد في المساء مع عرض لفيلم "افوكو سوحوكو" أمام الشاشة الكبيرة لمخرجه "عبد العزيز اوسايح" الحاضر مع بقية فريق عمل الفيلم في لقاء متميز مع الجمهور وخصوصا مع الممثلين "عبد اللطيف عاطيف ومبارك العطاش ورشيد أسلال" الدين تقاسموا مع الجمهور لحظات كوميدية مميزة في متابعتهم لأحداث هدا الفيلم .
لتستأنف القافلة مسيرتها صبيحة الثلاثاء 01 ابريل 2008 في الساعة العاشرة صباحا نحو أسا بالصحراء المغربية. ولقيت ترحابا خاصا لدى أهل تانزروفت الذين سعدوا بحضور نجوم السينما الأمازيغية في سابقة من نوعها في تاريخ المنطقة، وبتنسيق مع "منظمة تاماينوت" فرع أسا التي استقبلت القافلة
بحفاوة وبرنامج ثقافي متنوع شمل زيارة إلى مشروع ترميم "قصر أسا" و"زاوية أسا" ليعرض مساءا فيلم "اكر ن الزاويت" لمخرجه محمد الشجري" بعد تكريم "الفنانة المقتدرة فاطمة بوشان".
في طريق القافلة إلى تغجيجت يوم الأربعاء 02 ابريل 2008 توقفت بمنطقتي فم الحصن و قبيلة ايشت التي كانتا من بين محطات الدورة الأولى للسنة الماضية العالقة بذاكرتها نظرا لتميزها باستقبال القافلة "استقبال الأبطال بالتمر والحليب والزغاريد وطلقات البرود على صهوة الجياد" لينزل بعد ذلك السينمائيين الأمازيغيتين ضيوفا على ساكنة تغجيجت و جمعية "اكيدار" التي صاغت برنامجا تشاركيا مع جمعيات محلية أخرى مثل "الواحة للتنمية بتكموت" التي استضافت ورش الحكي الشعبي كما استضافت جمعية نسوية الورشة التحسيسية بحقوق المرأة والتي جعلتها القافلة من بين أهم أهدافها هذه السنة، لتحتضن إحدى المخيمات الربيعية بالمنطقة ورشة المسرح ومساءا بالساحة المقابلة لمقر الجماعة عرض فيلم "اليس ن الوزير" للمخرج "عبد العزيز اوسايح" بحضور جماهيري متميز وصفوف طويلة من أحواش تجاوزت 60 رجلا بحضور ممثلي الفيلم "رشيد أسلال ومبارك العطاش" والإعلامي احمد عوينتي والفنان الكبير عبد اللطيف عاطيف كما شهدت مرحلة تغجيجت تكريم الفنانة المقتدرة السعدية ابعقيل.
أما يوم الخميس 03 أبريل 2008 فقد انطلقت فيه القافلة نحو "بويزكارن" لعرض فيلم "الحوكم ن ربي" بعد أن أقيمت بعد الزوال ندوة صحفية قيمة حضرتها وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة تناولت فيها تدخلات إدارة القافلة تعريفا بأهدافها وإكراهات التمويل والدلالة التاريخية للقافلة.
قبل أن يشد الحنين مجددا السينمائيين إلى منطقة "تكانت" وساكنتها الكريمة التي أبانت عن ضيافة متوقعة من جديد أشاد بها الفنان الأمازيغي أعادت الى ذاكرتنا وأذهاننا سلوك الإنسان الأمازيغي كما جرت به العادة منذ قرون من الزمن.
ومن الصحراء المغربية غادرت القافلة باتجاه "تافراوت" بجبالها ومرتفعاتها وطقسها المتميز يوم الجمعة 04 أبريل 2008 لتنزل لدى "جمعية الأعمال الاجتماعية لأعوان وموظفي جماعة املن" بفندق أركان ليحتضن مطعم انموكار الورشات التكوينية في السينما والفنون التشكيلية قبل أن يعرض مساءا الفيلم الغنائي الامازيغي الأول "تبضيت ن الوالدين". وتكريم علمين في الفيلم الأمازيغي " أحمد بليازيد" و"أبراهيم نجاح" اللذان شاركا في أحد أكبر الأفلام الأمازيغية في بداية التسعينات و الذي لاقى نجاحا كبيرا في أوربا والجزائر حيث و صلت مبيعاته أكثر من 45 ألف نسخة، عدد قياسي بالنسبة لتلك المرحلة ويتعلق الأمر بفيلم "إمزواك"
لتختتم المرحلة بدائرة للنقاش بين السينمائيين والجمهور تمحورت عموما حول تجربة الفيلم الأمازيغي تاريخيا وعوائق تطوره ومسألة الجودة في مقابل التراكم ومعانات المنتج والمخرج والفنان بالإضافة إلى الثقافة واللغة من آفة القرصنة التي تقف عائقا أمام إنتاج سينمائي ذو جودة عالية أمام غياب أي دعم عمومي للفيلم الأمازيغي، وكانت هده الجلسة من تسيير "الإعلامي الامازيغي بوبكر أملي".
وجد الفنانين الأمازيغين عند وصولهم إلى "اكجكال" يوم السبت 05 ابريل 2008 حوالي الساعة الواحدة زوالا نساء و فتيات تلك المنطقة في استقبالهم بالتمر و الحليب والزغاريد الشجية على إيقاع قصائد ترحيبية وهن يحملن في أيديهن باقات زهور في جو يثلج الصدر، و يدل على كرم الضيافة
المترسخ في منطقة "تازروالت" التي ذكرتنا بأيام مدرسة إيليغ الدائعة الصيت بعلمائها في شمال أفريقيا، كما أعادت الى مخيلتنا جزءا من تاريخ منسي إنها مملكة تازروالت. وكان الضيف هو الفنان الامازيغي وجمعية اسني ن ورغ ليحتضن المقر الاجتماعي لجمعية "اكوجكال للتنمية و التعاون" التي تأسست سنة 2000 وتهدف إلى النهوض بالحركة الثقافية و الفنية والرياضية وتنشيط التعاون بالمنطقة، بتنسيق مع "جمعية تتريت النسوية" المؤسسة في مايو من سنة2005 الهادفة كذلك إلى الاهتمام بفئة الفتيات والطفولة والمرأة والعمل على إدماجهن في مختلف الأنشطة الثقافية والفنية، الورشات التكوينية في المسرح والسينما والحكي الشعبي والفن التشكيلي ليقوم السينمائيين بجولات استطلاعية للوقوف على مؤهلات المنطقة في الميدان الفلاحي والسياحي. قبل أن يعرض مساءا فيلم "سنات تسلاتين" لمخرجه حسن بوعشرة وجميع الطاقم المشارك في الفيلم. لتكرم جمعية اكوجكال الفنانين عائشة كوجار والنجم عبد اللطيف عاطيف ومدير مهرجان اسني ن ورغ رشيد بوقسيم لتختتم الأمسية بلوحات من أحواش قدمتها عضوات ومنخرطات جمعية تتريت والتي تجاوب معها الممثلين و الفنانين "الرحل" في قافلة أسني ن وورغ .
وفي نفس الأجواء وعلى إيقاع أحواش غادرت القافلة اكوجكال باتجاه تزنيت حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا من يوم الأحد 06 ابريل 2008 في ضيافة "جمعية امودو للسياحة التضامنية" لتقام اوراش التكوين في السينما والمسرح والفنون التشكيلية والحكاية الشعبية وحقوق المرأة بالمركب التربوي السعيدية بتزنيت وانتقلت القافلة إلى ميرالفت بتنسيق بين "جمعية امودو" ليتسنى للفنان الأمازيغي الالتقاء بجمهور ميرلفت بأيت باعمران الصامد والتواق إلى ملاقاة السينمائي الامازيغي والانخراط في كل الأنشطة الفنية و الثقافية والسياحية بالمنطقة ليعرض فيلم "أزري كرا غ وودم نكرا" لإبراهيم الحنوضي لتختتم الأمسية بشدرات فكاهية لرشيد أسلال أهداها لهذا الجمهور الغيور على إرثه الثقافي.

بعد يومين من الاستراحة استأنفت القافلة فعالياتها يوم 09 ابريل 2008 "بتكاديرت نعبادو" شرق اكادير بحوالي 20 كيلومترا لعرض فيلم "والي دار إلا الزهر" لمخرجه إبراهيم الشكيري و كان في الاستقبال هذه المرة جمعية رائدة في سوس ماسة درعه تأسست سنة 1993 تحت اسم "تيويزي" فبعد سنتين من تأسيسها أطلقت مشروع تزويد دوار تكاديرت بالمياه الصالحة للشرب و خلقت إطارا خاصا بمستعملي المياه لأغراض فلاحية قبل أن تنشئ لها فروعا تهم المرأة و الطفل و التكافل و الرياضة و الثقافة.
الساعة العاشرة من صباح الجمعة 11 ابريل 2008 انتقلت القافلة في مراحلها الأخيرة إلى "سبت الكردان" بتنسيق مع "جمعية تزرزيت" التي أبت إلا أن يكون جمهور فيلم "النيت د وار النيت" هم نزلاء دار الطالب الدين تجاوبوا بحس شبابي مع هذا الفيلم لمخرجه المصري "عبد العزيز الجمل" أما نجوم الليلة فهم أبطال الفيلم "بوبكر اومولي" "محمد زيري اوضمين" و "الحسن أخراز (بوتروفين)". لتنطلق القافلة في اليوم الموالي نحو "تينزرت" الواقعة في الشمال الشرقي لتارودانت بحوالي 58 كيلومترا، لتعيد ساكنة هذه المنطقة إلى الادهان محطتي تاكانت واكجكال فالبتمر والحليب مجددا وعلى إيقاع الطبل والمزمار خرجت ساكنة تينزرت زوال ذلك اليوم لاستقبال الفنان الامازيغي وقافلة اسني ن وورغ
التي جاءت إلى المنطقة بمكونين أكفاء لتنشيط ورشات لفائدة المرأة والشباب. ليعرض مساءا فيلم "اكيدر غ الفيرما" للمخرج مسعود اليزيدي أما نجمة المرحلة فهي "عائشة كوجار" الفنانة الكبيرة الحاضرة في كل محطات هذه الدورة والتنسيق هذه المرة كان مع "جماعة تينزرت" و"اتحاد جمعيات الأعمال الاجتماعية للتنمية المستدامة تينزرت" الذي تأسس بتاريخ 18 مارس 2004 و أطلق مشاريع تنموية بالمنطقة تهم أساسا المرأة والطفل كحملات الإعذار ومحاربة الأمية (10 مراكز) و الإعداد الحرفي ( 5 مراكز).
يوم الأحد 13 ابريل 2008 أبت قافلة اسني ن وورغ إلا أن يكون اختتام فعالياتها بموطن المناضل الفنان الراحل محمد البنسير و منشأ مجموعة غنائية عصرية" مجموعة تيليلا" و صفها احمد الخنبوبي في كتابه الأخير ، بصوت امي ن تانوت هذه البلدة الواقعة بين مراكش واكادير كان لها شرف استقبال القافلة ببرنامج تشاركي متنوع بين اسني ن وورغ و فرع "منظمة تاماينوت"فرع إيمي ن تانوت. فبعد الورشات التكوينية تم توقيع كتاب "المجموعات الغنائية العصرية السوسية فكر، تاريخ و فن " لأحمد الخنبوبي و بعده الشاعر الأمازيغي الرائد كاتب كلمات مجموعة ازنزارن المعروفة الاستاذ محمد الحنفي و الفنان عبد اللطيف عاطف.كما قدمت هدايا لنجوم الفيلم الامازيغي كرشيد اولمازغي ( أسلال )، عبد اللطيف عاطيف، مبارك العطاش، حسن عليوي، لحسن أخراز و قيدوم الممثلين احمد أزناك، لتحظى بعد ذلك المرأة الامازيغية بتتويج خاص عبر تكريم الفنانة الصاعدة التي أسرت قلوب الجماهير "فاطمة أمسكين". ليسدل الستار على الدورة الثانية للقافلة بعرض فيلم "تالوحت ن الوالدين" لمخرجه عبد العزيز اوسايح هدا الشاب الأمازيغي الذي يؤسس حسب المتتبعين لثقافة الجودة في الفيلم الأمازيغي.
و عموما تميزت هده الدورة بإجماع الجمهور والمخرجين والممثلين و كذا المنتجين على تثمين هذه المبادرة النضالية رغم الاكراهات التي تواجهها و من جهة أخرى ضرورة الحد من ظاهرة القرصنة التي تهدد الفيلم الأمازيغي بالخصوص و تحول دون إنتاج ذو جودة عالية في غياب أي دعم عمومي رسمي للفيلم الأمازيغي و التركيز على السعي وراء الجودة عبر محاربة المتطفلين على الميدان وكذا تكوين الأطر العاملة بهذا المجال من أجل تطوير جودته. لنسجل أيضا التجاوب الحماسي للجمهور الامازيغي مع برنامج قافلة اسني ن وورغ والورشات التكوينية في المسرح والسينما وفن التشكيل والحكاية الشعبية ثم حقوق المرأة بالإضافة إلى تقديرنا للانخراط المتميز للسلطات المحلية والمنتخبة من أجل توفير الظروف السليمة لأطوار القافلة بمختلف المناطق التي زارتها. وبهدا تكون قافلة اسني ن وورغ تجربة ناجحة و فريدة في تاريخ السينما الامازيغية بعدما أطفت شمعتها الثانية.

الورشات التكوينية
عرفت قافلة إسني ن ورغ في دورتها الثانية برمجة عدة ورشات تكوينية و التي لها علاقة و بالأساس بالإبداع السمعي البصري و الآتية كما يلي

*********************
..و تستمر الحياة...
وسام استحقاق المشرف المميز من طرف المدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bouzandag.c.la
assafu
*****عضو دهبي********
*****عضو دهبي********
avatar

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 136
العمر : 30
السٌّمعَة : 3
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 06/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: إسني ن وورغ تطرح مشاكل الفن السابع الأمازيغي للنقاش   الأربعاء أبريل 30, 2008 2:10 am

1

*********************
..و تستمر الحياة...
وسام استحقاق المشرف المميز من طرف المدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bouzandag.c.la
 
إسني ن وورغ تطرح مشاكل الفن السابع الأمازيغي للنقاش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب تكانت :: الملتقى الرئيسي لتكانت :: المنتدى العام-
انتقل الى: